شعبطة الحلقة الثالثة – الجري للمتاعيس


زي ما قريتوا كده العنوان الجري للمتاعيس هي دي هتكون مغامرة انهاردة من شعبطة !

الموضوع كله بداء في سبتمبر 2012 لما رحت مع الشغل بلجيكا و كان عندنا تدريب و كانت فرصة لطيفة جداً اني أكتشف البلد اللي الواحد بيصحي فيها علي هدوء و ناس رايقة اوووووي !! و تتمشي في الشوارع و الناس قاعدين في حالهم  لا دوشة و لا صداع و لا خناق و لا ايتها حاجة !!

المهم .. بعض ما أنبسطت و شفت شوية متاحف من ضمنها متحف الشيكولاته اللي هربت منه بعد ما لقيت أنه في أخر الزيارة بيخلوا الزائر يتفرج علي تصنيع الشيكولاته … سبب هروبي من هذا الحدث المهم ليا شخصياً اني فوجئت أنه في جيش من طلبة المدارس أعمار من 15-16 سنة داخل عليا و هما بقي من غير حاجة داخلين تهريج و ضحك و المكان ضيق و صغير .. فوفرت و فلقت !! أنا هربان منهم هنا أروحلهم برجليا هناك !

المهم عدا اليوم علي خير و تصبحوا علي خير !!!

تعالوا هنا أنتو ما صدقتوا ولا ايه ؟؟ أنا اللي نمت هناك مش أنتو تخلعوا هنا !

المهم اليوم التاني جيه .. صحيت الصبح الساعة 8  ببص في ايملاتي… أيوا اول حاجة بعملها ! لاقيت الApp  اللي علي الموبايل و عليها بينات رحلتي بتقولي  راحت الرحلة يا برنس !!!  لأول وهله قعدت أبص و أتنح و أتأكد اني مجمع ايه اللي بقراه  لقيتوا ما بيتغريش!! يعني أيه مفيش رحلة ! كلمت المطار و سألت و أنا في حالة من الزهول .. و خدت الرد الأوروبي الهادي المنمق .. أيوا يا فندم الرحلة اتلغت  و لما سألته ليه قالي أضراب !!!! أكدت عليه يجي ست مرات و في كل مرة نقس الرد… قفلت و بقيت قاعد حاسس اني عامل زي الولية اللي عيالها تايهين منها و مش عارف اعمل ايه!! تعمل ايه يا عب سميع ! تعمل ايه ؟؟  رحت مكلم شركة السياحة و قلتلهم اتصرفوا !! عايز اروح بلدنا !! لزيادة الجمال قالي أشهر جملة في كل الشركات دلوقتي “معلش يا فندم السيستم واقع !!” جك وقع في معاميع اللي جبتك يا بعيد !! وقته ده !! يا ربي يعني لبست يعني ؟؟؟  طبعاً كل ده في سري … المهم قالي “طيب حضرتك ادينا ساعة و ارجعلنا” قلت خلاص امري لله !  و قلت فرصة أنزل أفطر و ارجع و فعلاً نزلت و حاولت علي قد ما أقدر أضيع في وقت  بأني أكل.. و هيه ضيعت الساعة و فلسعت علي الأوضة و كلمت الشركة قالي يا ترجع تركيا-القاهرة  .. يا ترجع تونس- القاهرة … قلت أنا زرت تركيا قبل كدة يالا تونس الخاضرة .. بقوله محتاج أكون في المطار الساعة كام ؟ قالي تقدر تبقي هناك في 45 دقيقة ؟؟؟  تنحت و قلتله حمامة !! انت بس أبعت التذكرة و أنا هفلق و فعلا بعت التذكرة علي الايميل ! و كنت كاتت من الفندق في حوالي 30 دقيقة … وصلت المطار عامل زي كلب بينهج و بيجري بقاله ساعتين!  دخلت و ظبط نفسي و كله أخر الاجه !  و قلت ابص علي الشركة اللي كنت المفروض راجع معاها لقيتها عاملة زي بيت الأشباح ! و واضح انه محدش اتبلغ بلغي الرحلة لأن الناس كانت عمالة تروح الشباك بتعهم علشان تفهم فيه ايه !

المهم ركبنا الطيارة ووصلنا زي الشطار في تونس الخضرا!! ترانزيت بقي يا ريس 5 ساعات !! اعمل ايه ! اعمل ايه ؟؟ ضربت سندوتش و رحت أتمشيت في المطار شوية و دخلت محل حلويات قلت ميصحش اخش علي المدام ايدي فاضية ! قعدنا أنا و الست اللي شغالة في المحل نرمي هم بلدنا علي بعض و قعدنا نرغي يجي ساعة !

فات اربع ساعات ! فرحت غرفة الانتظار اللي بنركب منها … و خلاص كتبوا علي اليافطة اننا جاهزين يبتدو يطلعونا علي الطيارة !! الصلاة علي الصلاة !! هنروح يا جدعان !! و أخيراً زست !!! ولكن يا فرحة ما تمت … فجأة طارت اسم الرحلة من قدامي علي الشاشة .. و اذ فجأة طلع علي الشاشة رقم رحلة تانية متوجهة للسنغال !!!

سنغال مين يا!!!!! طبعاَ أول حاجة جت في بالي !!  هتلبس يا أبو سوسو !!! الله !! احيه !! دي هتبقي ليلة بلاك !!

و في حالة من “أنا عايز أروح ما ليش دعوة” ممزوجة بحالة من النفير العام من كل الناس اللي معايا في الأوضة و بعدين عدم ظهور أي حد من المطار خلانا هنتجنن !! ايه يا ولاد ؟؟؟ مبيتين هنا النهاردة ولا ايه ؟؟؟؟

بعد تحطيم الأعصاب لمدة نص ساعة .. ظهر موظف المطار و بمنتهي الهدوء قالنا تعالوا معايا .. كله شد شنطه و فلق وراه …

هيه افراج … من أجمل اللحظات انك تبقي سعيد انك تشوف اسم القاهرة علي شاشة عرض 32 بوصة  هي وانت معكوك العكة الهباب الممسوحة بجلة دي !!

وقعدنا فعلا و بعدها بشوية أبتدوا يركبونا …

خلاويص كدة ؟؟؟ لا!!! لسه …

علشان الدنيا تحلو بقي … كنت جنب الشباك و قاعد جنبي راجل و مراته و معاهم طفل رضيع … الصنف اللي مش بيسكت في الرحلات !! بالأضافة أنه طبعاً بابا اللي كان قاعد جنبي … و بابا كان نسبياً كبير شوية ! مش مشكلة .. وقعد الحقيقة الراجل يعتذر نص الرحلة !!

عرفت بعد عذاب اظبط دماغي تنام علي صوت الطفل .. و قلت خلاص …. بس أنا كدة بقي أنام الساعة اللي بقيالي في الرحلة !

بغمض عنياو بحاول اظبط  الدنيا و بلا أي مقدمات  الاقي صوت موبايل محطوط علي Speaker mode  و حد مشغل ايه بقي … بعلوه كده في الطيارة  مزيكا شعبي !! و هوبا !!! عنيا طبعاً فنجلوا ! نوم مين بقي يابو نوم !! نوم ده كان زمان !! ادورت أشوف مين الشخص اللي عامل الوكسة دي لقيت راجل أقل ما يقال عنه أنه الحج لمعي المزين !!! و طبعاً خدت بصة في الاول توحي بمعني “في حاجة يا كابتن؟”  و حاولت أتجاوز المرحلة و أطلب منه يهدي المزيكا .. راح موطيها يجي درجة أو اتنين و هو كمل اذاعة خارجية و أنا حاولت أنام  و فشلت … بس أول ما سمعت في الطيارة أنه أحنا علي وشك الهبوط كنت عامل زي العيل اللي متزنب و قالوله يلا افراج خلاص!!

و روحت و حمدت ربنا أني وصلت !! وبهنا تنتهي حلقة انهاردة … يالا فوتوكم بعافية !!

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Sableyes

Sabbles woz 'ere

Michael Ehrhardt

-permanenter ausstellungsraum-

The Neighborhood

Society online's creative conscious.

Dates & Saffron

Digging into my middle eastern roots one stew at a time

thaqafamagazine.wordpress.com/

ARAB THOUGHT / ROOTS / CULTURE

Sharing History

Reflections of a Public Historian

Matt Miklic

Designer, and other useful things.

Author Mccloskey Speaks

A great WordPress.com site

3rdculturechildren

life of a globetrotting family of 5 in the US foreign service

purelysubjective

working out how to be an artist in this world

In Sight

"A moment's insight is sometimes worth a lifetime's experience" - Oliver Wendell Holmes

Her Life Inspired

A parenting and lifestyle blog that features parenting advice, recipes, DIY ideas, fashion tips and inspiration

2Summers

An American in Quirky Johannesburg

%d bloggers like this: